رجاءً

أذكر الله و صلي على سيدنا محمد

تحلم كل امرأة بأن تصبح أم، وترى صغيرها أمامها وتبدأ رحلة الاهتمام به كما كانت والدتها تفعل معها، ولكن نجد أن أكثر ما يخيفها هو ما ستشعر به من آلام الولادة وخاصة الولادة القيصرية، وربما تلك المخاوف تنشأ نتيجة ما تسمعه من أصدقائها الذين خاضوا تلك التجربة فينقلوا إليها هذة المخاوف فيزداد رعبها من الولادة القيصرية

كما نلاحظ أن هناك نساء خاضوا بالفعل تجربة الولادة القيصرية مرتين ولكن عند الولادة الثالثة ينتابها القلق والخوف من تكرار الولادة بهذة الطريقة والمخاطر التي يمكن أن تتعرض لها المرأة، والتي تتمثل في حدوث نزيف أثناء الولادة أو تعرض بعض أجزاء الجسم لمشكلات أخرى يمكن أن تعرض حياتها للخطر.

تجاربكم مع القيصرية الثالثة

تجاربكم مع الولادة القيصرية الثالثة، مررت بتجربة الولادة القيصرية مرتين من قبل، ولكن في المرة الثالثة شعرت بمخاوف كثيرة لما يمكن أن تسببه الولادة القيصرية من مخاطر على صحتي وصحة الجنين، لذا كنت بحاجة إلى معرفة ما إذا كان هناك مضاعفات للولادة القيصرية وما هي الارشادات التي يجب أن تتبعها كل إمرأة قبل خضوعها للولادة القيصرية للمرة الثالثة، حتى تنتهي جميع مخاوفكم وتمر عملية الولادة بسلام.

 مزايا الولادة القيصرية

يمكنها أن تقلل خطر تعرض الجنين لإصابة بمشكلات في المخ أو تلف أنسجة الدماغ، كما إنه في حالة خضوعك لعمليتي ولادة قيصرية  بصورة طبيعية، فهذا مؤشر إيجابي لمرور الولادة الثالثة بسلام وعدم التعرض للمشكلات الصحية التي يمكن أن تسببها الولادة الطبيعية والتي تتمثل في:

– عدم الشعور بآلام في المهبل والتي تنتج عن الولادة الطبيعية.

– تجنبك التعرض للإصابة بسلس في البول أو البراز الذين يصاحبا عملية الولادة الطبيعية.

 

مخاطر يمكن التعرض لها أثناء الولادة القيصرية الثالثة

التعرض لنزيف أثناء الولادة نتيجة لحدوث ما يعرف بالمشيمة المنزاحة والتي تؤدي في بعض الأحيان إلى الولادة المبكرة.

في حالات النزيف أثناء الولادة يلجأ الطبيب إلى اعطائك أدوية تساعد في وقف النزيف واستكمال عملية الولادة.

الالتصاقات هي ابرز المشكلات التي تتعلق بالولادة القيصرية الثالثة لأنها يمكن أن تؤثر على الخصوبة نتيجة لحدوث مشكلات في أعضاء الجسم الداخلية.

 

ارشادات للولادة القيصرية الثالثة

-اختاري طبيبك المناسب ومستشفى الولادة بناء على خبرتك السابقة، والمستشفى التي سبق لكي الولادة بها إذا كانت تجربتها جيدة، ومجهزة بشكل مناسب.

-تابعي مع طبيبك الخاص للتأكدمن سلامة الجنين وصحته بصفة دورية وخاصة قبل الولادة.

-يجب التخفيف من تناول الطعام لمدة 12 ساعة قبل الخضوع لعملية الولادة القيصرية.

-إتباع نظام غذائي يتكون من الأطعمة سهلة الهضم.

-حاولي البعد عن التوتر والقلق، واعطي لنفسك فرصة للاسترخاء مع زوجك وأطفالك للحفاظ على حالة نفسية هادئة و مستقرة.

 

المضاعفات الخاصة بالولادة القيصرية الثالثة

-في حالة حدوث طلق يسبب بعض المشكلات بسبب خياطة جرح الولادة السابقة، و ذلك إذا كانت الفترة بين الولادتين قريبة.

-يمكن للطبيب أن يتسبب في جرح غير مقصود في بعض أعضاء الجسم الداخلية، وذلك نتيجة لتعقيد عملية الولادة القيصرية الثالثة.

كما انه مع كثرة تكرار العمليات القيصرية يمكن أن يزيد ذلك من حدوث مشكلات في المشيمة، وأكثر نوعين هما المشيمة الملتصقة والمشيمة المنزاحة، لذا يجب القيام بعدة فحوصات بالموجات الصوتية قبل الولادة لتحديد موقع المشيمة.

-كما إن  كبر الرحم، من الممكن أن يؤثر على جراحة الولادة، مما يؤدي إلي حدوث تمزق بالرحم.

-يمكن للولادة القيصرية الثالثة أن تؤثر في عملية الحركة للأم بعد الولادة مما يمكن أن يؤدي إلى حدوث مضاعفات أخرى كالجلطات الدموية.