أسباب نزول دم في آخر النفاس وذلك لانه هناك عدد كبير من الأسباب التي تؤدي الى نزول دم كثير بعد فترة النفاس، لذا دعونا اليوم نتعرف عليها بشكل تفصيلي.

أسباب نزول دم في آخر النفاس

  • هناك بعض الأسباب التي تؤدي الى نزول الدم لمدة طويلة من الوقت تتعدى ال 40 يوم ومنها.
  • وهن الرحم وارتخائه الأمر الذي يؤدي الى حدوث نزيف وذلك لأنها تضغط على الأوعية الدموية وعلى عضلات الرحم.
  • تمزق الرحم والمهبل واحدة من الأسباب التي تؤدي إلى استمرار نزول الدم
  • احتباس المشيمة أو وجود مشكلة متعلقة بالرحم والتي لا تؤدي الى الانقباضات بشكل صحيح.
  • اصابة المراة بإنقلاب الرحم ويحدث ذلك إن كان الرحم ضعيف للغاية وأن الحبل السري قصير.
  • أن قامت المرأة باستخدام وسيلة منع الحمل اقراص او تركيب اللولب في فترة النفاس.

حكم نزول دم بعد الطهر من النفاس

  • أكد مجمع العلماء أن مدة النفاس هي 40 يوم فقط.
  • فإذا اتمت المرأة الاربعين فعليها أن تغتسل وتصوم وتصلي حتى إن كان الدم باقي فعليها أن تغتسل 
  • وذلك لأن الدم الذي يخرج من المرأة في ذلك الوقت يكون فاسد.
  • ولكن عليها التأكد إذا انقطع الدم ثم عاد مرة أخرى فذلك دم الحيض عليها أن تنتظر مدة انتهاء الحيض وهو دم بعيد عن دم النفاس.
  • أما إن كان الدم متصل فهو عبارة عن دم فاسد عليها أن تغتسل وتؤدي عبادتها كما هي وذلك لأن النفاس مدتها 40 يوم فقط.

لون دم الاستحاضة بعد النفاس

  • أن دم الاستحاضة وهو دم يستمر معها مدة طويلة من الوقت وهو بعيد عن دم الحيض.
  • وذلك لأن دم الحيض ياتي فترة من الوقت بعدد أيام محددة في الشهر.
  • اما دم الاستحاضة فيأتي بشكل مستمر فإن كانت المرأة تاتيها الدورة الشهرية ست أيام فإن دم الاستحاضة يستمر معها باقي الشهر على فترات متقطعة.
  • وعادة ما يكون لون دم الاستحاضة أحمر فاتح على عكس لون الحيض الذي يكون لون الدم غامق قريب من الاسود.

الفرق بين الحيض والاستحاضة بعد النفاس

  • أن المرأة يخرج منها ثلاثة أنواع من الدم،دم الحيض، ودم النفاس ودم الاستحاضة.
  • ويعرف الحيض على أنه الدم الذي يخرج من المرأة في كل شهر وتكون مدته عدة أيام فقط ولونه أسود ولة رائحه كريهه يصحبه بعض الألم.
  • أما دم النفاس هو الدم الذي يخرج من المرأة بعد الولادة مباشرة ويستمر معها من 10 ايام الى 40 يوم.
  • أما دم الاستحاضة فهو الدم الذي يخرج في غير أيام الحيض او النفاس وهو ليس له صفات دم الحيض التي تم ذكرها
  • ففي دم الاستحاضة تقوم المرأة بالصلاة على شرط أن تتوضأ مع كل صلاة، وانها تستطيع ان تؤدي عبادة الصوم.

هل دم النفاس مثل دم الدورة

  • هناك اختلاف كبير ما بين دم الدورة الشهرية ودم النفاس.
  • وذلك لأن دم النفاس يبدأ فورا بعد الولادة ويستمر لمدة تتراوح من ستة الى ثمانية اسابيع.
  • ولكن دم الدورة الشهرية فإنه يأتي بضعة أيام فقط ثم يتوقف.
  • ويكون لون الدماء في النفاس أحمر ساطع خاصة خلال الفترة الأولى ويصبح بعد ذلك لونه احمر مائل الوردي، وذلك على عكس دم الدوره الشهريه الذي يكون احمر داكن للغاية قريب من البني او الاسود.
  • يكون معدل دم النفاس أكثر غزارة من الدورة الشهرية خاصة في الاربع ايام الاولى وتبدأ تقل مع الوقت بشكل تدريجي.
  • ولذلك في تلك الفترة تحتاج المرأة إلى تغيير الفوطة كل ساعة على الأقل، على عكس الدورة الشهرية التي يأتي فيها الدم بغزارة اول يوم او ثاني يوم وبعد ذلك يخفف بشكل تدريجي.

هل تأتي الدورة الشهرية أثناء النفاس

  • تاتي الدوره الشهريه بعد الولاده من ستة الى ثمانية اسابيع في حالة عدم ارضاع الطفل الرضاعه الطبيعيه.
  • ولكن في الرضاعة الطبيعية فإنها لا يوجد لها وقت معروف.
  • وذلك لأنه تستغرق فترة أطول حتى تعود لطبيعتها مرة أخرى.
  • وتختلف تلك الفترة من سيدة الى اخرى على حسب طبيعة رضاعتها.
  • فإذا كانت المرأة تقوم بإرضاع طفلها رضاعة طبيعية فإن الدورة الشهرية تتأخر فترة كبيرة من الوقت.
  • ولكن في حالة عدم الرضاعة فإن الشهرية تأتي تقريبا بعد شهر من الولادة.
  • يمكن ان تلاحظ الام علامات نزول الدورة الشهرية خاصة ان كان دم النفاس انقطع يوم او يومين.
  • ولكن عليها التاكد وذلك لان هناك بعض السيدات يستمر معها نزول دم النفاس لأكثر من 40 يوم تصل الى 60 يوم.

استمرار دم النفاس بعد الستين

  • تعاني بعض السيدات من استمرار نزول دم النفاس لمدة طويلة من الوقت تتعدى الاربعين يوم.
  • ولكن عليها ان تعلم ان دم النفاس يستمر 40 يوما فقط وأي دم يخرج منها بعد ذلك فورا عندما فاسد بعيد عن النفاس.
  • لذا عليها الاغتسال من دم النفاس والصلاة والعبادة كما هي.
  • ولكن عليها التأكد من أنه ليس دم دورة، فإذا انقطع الدم يوم أو يومين ثم عاد فذلك دم الدوره الشهريه، اما ان كان متصل فذلك دم فاسد.

نزول الدم بعد عشرين يوم من النفاس

  • من الممكن أن يظهر دم النفاس بعد مرور مدة من الوقت ويعرف باسم نزيف ما بعد الولادة.
  • ويعود ذلك الى عجز الرحم على الانقباض والعودة إلي الحجم الطبيعي.
  • أو وجود مشكلة في المشيمة احتباس المشيمة وغيرها من الاشياء.
  • أو أصابه المرأة بالرحم المقلوب الذي يؤدي الى تدفق الدم أعراض نزلة ضغط الدم.
  • تليف في البطن أو حدوث تمزقات في الرحم وقناة الولادة.